+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: انشاءات لطلاب المدارس (انشاء عن الوطن - انشاء عن الام - انشاء عن العمل )

  1. #1
    الصورة الرمزية طـَـۈق ٱڶـيـآښـمـيـڹ❀
    طـَـۈق ٱڶـيـآښـمـيـڹ❀ غير متواجد حالياً شطوط حاط عينه على الوزاره
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,846

    افتراضي انشاءات لطلاب المدارس (انشاء عن الوطن - انشاء عن الام - انشاء عن العمل )

    انشاء عن الوطن

    ألوطن هذا الكلمة الجميلة الذي تعلمناها اول ما بدأنا نلفظ كلمات ألوطن هو بمثابة أم لأبنائها الذين يعيشيون على أرضه فلوطن يحتاج منا أن نعطي كل شياً لها نعطي مالاً وروحاً ودماً وأعز مانملك للوطن لأنها أعطتنا كل شي فهي وفرت لنا العيش معززين مكرمين في أرض حافظ عليها أجدادنا ألاف سنين وعند كل شعوب وأقوام والقبائل مكانة مميز للارض والوطن وبل أخص العرب منهم فكانوا يقاتلون من أجل ألوطن وألارض وبعد ظهور دين الحق دين ألاسلام كان للوطن مكانة مميزة في هذا الدين فقال رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم ):_(من قتل دون مالها أو عرضها أو ارضه )فهو الشهيد وألارض يعني الوطن وحينما أظر المسلمون الى الهجرة من مكة المكرمة ألى المدينة المنورة فقال رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم)(يامكة لولا يخرجوني أهلكي لم خرجت منكي أبدا)وبعدها حارب المسلمين من أجل أستعادة أرضهم طبعاً ألارض ألتي تكون بيد المحتل كما في العراق يضحي أهلها سنوات من أجل أستعادة أرضهم ليعيشوا أحرار فيها كما فعلا أجدادنا في ثورة العشرين وفي نهاية هذا ألانشاء ندعوا للوطننا الجريح أن يعود على ماكان عليها أيام الزمان نحنوا أحرار ومستقلين .





    و هذا ثاني





    الوطن



    تراب نبته العز والحرية والأمان وأمهثمرها الكرامة فهو حبة القلب ونبض الفؤاد وهو شلال عطاء يتناغم زهواً مع قاموسالحياة

    هو الإنسان والذكرىهو الحصاد والبذرة الوطن كلمة عظيمة فموطن الإنسان سكناه الذي نشأ وترعرع بينمائه وهواه .


    الوطن هو الحضن الأول الذي يجمعنا ومهما ابتعدنا عنه فلن نجافيه وننساه لكلإنسان موطن كما لكل إنسان أم وأب


    الوطن هو الحضن الأول الذي يجمعنا ومهما ابتعدنا عنه فلن نجافيه وننساه لكلإنسان موطن كما لكل إنسان أم وأب


    فله علينا واجبات وعلينا أن نؤديها تجاهه فحب الوطن من الإيمان وكلما زادحبك للوطن فاعلم انك مؤمن وكلما تغرب الإنسان عن وطنه زاد حبه إليه فهو كالطبيبيداوي الجرح وكرؤية الحبيب بعد الفراق الطويل وكان احدهم إذا سافر إلى مكان بعيديضع في متاعه تراب من موطنة فإذا مرض اشتم من هذا التراب فشفي من مرضه وبرىء منهوقيل لأحدهم لماذا تحب وطنك وفيه ما فيه وكان هو قد هب إلى منطقة فيها حدائقوأشجار خضره فقال لهم :


    بــــــــــلاد ألفناها على كل حـــــــالة وقد يؤلف الشيء الذي ليس بالحسن



    ونستعذب الأرض التي لا هواء فيها ولا ماؤها عذب ولكنـــــها وطنـــــي



    وطني الشوق إليك سمير ذكري ونديم فكري شوقي إليك زادي في سفري وعتادي فيحضري . اشتياقي إليك يكون لزاما وحنين يعد غراما .


    يا عراقُ شوقي إليك هو شوق لا يفيق ويغص الفؤاد ويقض المهاد وكشوق الروض إلىالغيث . أجل علمني حبك يا وطني إن في كل الباسقات عطاء وأي لجروح الكبرياء مثلماتبذر حبات القمح في حنايا الأرض في صليل السيف ترتفع هامات الرجال راية الشمس .


    انه وطني سيد الأوطان ، وشموخ الطالعين مجداً تألق في كل النجوم


    نذرتك للتاريخ يا وطني شامخا عزيزا وشذى عطرك فواحٌ في أرجاء الروابيوالسهول . فيا وطناً أضاء الظلمات وسرى في افقه السالكين دون تعثر تحضنه دجلة والفرات ثمارك تجنو في كل حين وأنت للأغراب أم رؤوم نام بظلك العلماء والأنبياء



    فعلينا أن نبني وطننا بالعملالجاد والجهد الجهيد والعلم النافع لكي نرتقي بوطننا إلى بر الأمان ونعلو به القمم إن شاء الله .


    بلادي وان جارت عليعزيزة وأهلي وانشحوا علي كرام






    سوق العراق
    اخر مواضيعي:

  2. #2
    الصورة الرمزية طـَـۈق ٱڶـيـآښـمـيـڹ❀
    طـَـۈق ٱڶـيـآښـمـيـڹ❀ غير متواجد حالياً شطوط حاط عينه على الوزاره
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,846

    افتراضي

    انشاء عن الام
    الام كلمة الحنان والدفء والمحبة, كلمة العواطف والرقة, الام هي الكلمة التي ينبعث منها رائحة الياسمين والبنفسج مع هبوب الرائحة المليئة بتعابير الحب والعطف. الام هذه الكلمة صغيرة قد لا يكون معناها شيء كبير لكنها في الواقع انها الكلمة التي ضوئها يبقى صامدا ولا تسمع انينها حتى لو هبت العواصف والثلوج. انها الكلمة التي تخفي وراءها الكثير من التعابير المعبرة . انها الكلمة التي هي شمعة الحياة وبدونها لا يوجد معنى للحياة, الام التي تخفي وراء ضحكتها الحزن والتعب تخفيها خوفا من اشعارنا بأننا احزناها او اسأنا فهمها دون قصد. الام هي التي وصى بها الرسول فقال :"الجنة تحت اقدام الامهات." وسأروي لكم الان قصة تحكي عن الحب ومحبة الام. في يوم من الايام لدى امرأة طفل صغير احبته جدا وكانت تعطف له وتبرز فؤاد وحنانها له دائما, فكانت هذه الام امرأة فقيرة زوجها توفي في حرب بعد انجابها الطفل باشهر, وكما نعلم ان الطفل يحتاج الى الطعام فلم تعرف ماذا تفعل وحملت الطفل وبدأت تبحث عن عمل تكسب به النقود لاطعام الطفل الصغير لا لاطعام نفسها, ولكن الناس لم يرضو ان تعمل لديهم بسبب لباسها ومنظرها الذي يدل على الناس من المستويات المنخفضة,الا انها كانت مخلصة لزوجها محبة لابنها. وبعد مرور اسابيع والبحث عن العمل يئست الام في ذلك, ماذا افعل قالت الام ؟ وبعد تفكير طويل وعذاب اليم لهذه الام قررت السرقة فقالت الام : لا يوجد امامي خيار آخر ماذا افعل يا ترى؟ وفي النهاية قررت الام السرقة فذهبت الى بيت غني وسرقت ما يكفي لابنها وهربت, واشترت من النقود المسروقة الطعام وقالت في نفسها : سامحني يا بني اضررت الى فعل هذا الشيء فلو لم افعل لمت من الجوع. بعد عدة ايام رات الام ورقة معلقة على الحائط كتب فيها بان هناك سارق سرق اموال من بيت غني, ومن يجد السارق يكون جزاؤه مبلغ من المال, فاسرعت الام وهربت بابنها الى مدينة اخرى لكي لا تنكشف واشترت ثياب جديدة لها ولابنها وذهبت للعمل في محل تجاري حتى اصبحت تملك المال, وكبر ابنها وادخلته المدرسة وكبر وكبر حتى تزوج, فقالت الام لابنها : يا بني عندما كنت رضيعا سرقت مال من بيت غني وها انا قد ارتحت وهدأ بالي عليك والان علي الذهاب الى السجن لكي اعاقب وحافظ على نفسك جيدا, وسآتي بعد السجن مباشرة اليك, اتمنى لك ولزوجتك حياة سعيدة. بعدها ذهبت الام الى عالم آخر وهي مرتاحة لانها اسعدت طفلها وجعلته يكبر ويكبر. هذه القصة يا اصدقائي تعبر لكل من لا يعرف قيمة الام .
    أمي .. كلمة صادقة قوية تنطق بها جميع الكائنات الحية طلبا للحنان والدفء والحب العظيم الذي فطر الله قلوب الأمهات عليه تجاه أبنائهن ، ونحن نستقبل يوم الأم في الحادي والعشرين من مارس كل عام تنعشنا نسمات الربيع العليلة وشذا زهوره الفواحة ولكنها أيضا تذكرنا بوجه نضيء به عتمة نفوسنا ويشرق بأرواحنا ليعم الأمن والسكينة .. وجه الأم..
    وقد وصى الحق تبارك وتعالى بالأم ، كما حثنا رسوله صلوات الله وسلامه عليه على برها ، وتبارى الشعراء حول العالم والمبدعين في استحضار معاني الأمومة وتصوير حبهم لأمهم .. ونبدأ جولة بين أسمى الكلمات عن الأم .

    آيات قرآنية عن الأم

    أم كل شيء: أصله وما يجتمع إليه غيره، وبهذا المعنى ورد تعبير "أم الكتاب"، و"أم القرى".
    ولقد أوصى القرآن الكريم بالأم، وكرر تلك الوصية لفضل الأم ومكانتها فقال سبحانه: "ووصّينا الإنسان بوالديه حَملته أمه وَهْناً على وهن، وفِصاله في عامين أنْ اشكر لي ولوالديك إليّ المصير. وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تُطعهما وصاحِبْهما في الدنيا معروفاً واتبع سبيل من أناب إلي ثم إليّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون" لقمان:14-15 .

    كما قال تعالى: "ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كُرهاً ووضعته كُرها وحملُه وفصاله ثلاثون شهراً". الأحقاف:15 .

    والإسلام قدّس رابطة الأمومة، فجعلها ثابتة لا تتعرض للتبدلات والتغيرات، فحرم الزواج من الأمهات قال سبحانه: "حُرمت عليكم أمهاتكم" النساء:23. كما بيّن أن رباط الزوجية لا يمكن أن يتحول إلى رباط أمومة أبداً، وشتان بينهما قال سبحانه: "وما جعل أزواجكم اللائي تُظاهرون منهن أمهاتكم"الأحزاب: 4 "الذين يظاهرون منكم من نسائهم ما هُنَّ أمهاتهم. إنْ أمهاتهم إلا اللائي ولَدْنهم". المجادلة:2.

    إلا أن هذه الرابطة تتأثر بهول يوم القيامة فقط، فيستقل الولد عن أمه، والأم عن ولدها قال سبحانه: "يوم يفر المرء من أخيه. وأمه وأبيه. وصاحبته وبنيه. لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه". عبس:34-36.

    هذا وإن رباط الأمومة يبيح للولد أن يأكل من بيت أمه: "ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ولا على أنفسكم أن تأكلوا من بيوتكم أو بيوت آبائكم أو بيوت أمهاتكم" النور:61 .
    وجعل الله سبحانه وتعالى الأم مسئولة عن تربية ولدها، فهي راعية ومسئولة عن رعيتها، وأشار سبحانه إلى هذه المسئولية الأخلاقية في قوله: "ما كان أبوك امرأ سَوء وما كانت أمك بغياً" مريم: 28. وذلك على لسان قوم مريم عليها السلام.

    وأوجب الله سبحانه وتعالى للأم ميراث ولدها إن مات في حياتها كما أوجب له ميراثها إن ماتت في حياته. قال سبحانه وتعالى: "فإن لم يكن له ولد ووَرِثه أبواه فلأمه الثلث، فإن كان له إخوة فلأمه السدس". النساء:11 .
    ولما كانت الأم مصدر الحنان ومنبع الإحسان بالنسبة للولد ذكّر هارون أخاه موسى عليهما السلام بأمه حين غضب وأخذ برأسه، قال سبحانه: "ولما رجع موسى إلى قومه غضبانَ أَسِفاً قال: بئسما خَلَفتموني من بعدي أَعَجِلتم أمر ربكم وألقى الألواح وأخذ برأس أخيه يجرّه إليه قال ابنَ أمَّ إن القوم استضعفوني.." الأعراف: 150 وفي موضع آخر قال: "يا بنَ أُم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي" . طه:94 .

    ومن الأمثلة التي ضربها الله سبحانه في القرآن للأمهات المثاليات أسوة للمؤمنات مريم وأم موسى عليهما السلام.

    الأم في السنة النبوية

    سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: مَن أحقُّ الناس بحسن صحابتي؟ قال: "أمك". قيل: ثم من ؟ قال: "أمك". قيل ثم من؟ قال "أمك". قيل ثم من؟ قال: "أبوك". رواه البخاري .
    وسُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الكبائر، فقال: "الإشراك بالله وعقوق الوالدين وقتل النفس، وشهادة الزور". رواه البخاري .

    ونهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن سَبّ الوالدين وبيّن أنه من الكبائر فقال: "إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه". قيل يا رسول الله! كيف يلعن الرجل والديه؟ قال: "يسُب الرجل أبا الرجل فيسبّ أباه ويسبّ أمه". رواه البخاري .

    وجاءت امرأة تسأله - صلى الله عليه وسلم - عن أمها التي ماتت وعليها صوم شهر؟ فقال: أرأيتِ لو كان على أمك دَين أكُنتِ قاضيَتَه؟ قالت: نعم. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فدين الله أحق بالقضاء" .
    وكذلك امرأة سألت عن أمها وماتت ولم تحجّ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "حُجيّ عنها" .
    وكان صلى الله عليه وسلم شديد البر بمرضعاته ومربياته من ذلك أنه جاءت حليمة أمه بالرضاعة فقام إليها وبسط لها رداءه فجلست عليه.

    اخر مواضيعي:

  3. #3
    الصورة الرمزية طـَـۈق ٱڶـيـآښـمـيـڹ❀
    طـَـۈق ٱڶـيـآښـمـيـڹ❀ غير متواجد حالياً شطوط حاط عينه على الوزاره
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,846

    افتراضي

    انشاء عن العلم والعمل
    العلم والعمل

    العلم نور الحياة، وسبيل الخير والرفعة والمجد للفرد والأمة، به يعرف الإنسان دينه ودنياه، ويعرف طريقه وغايته.
    علوم الدين تعلم الإنسان من ربه، وما هي صفاته، ومن نبيه، وما هي أخلاقه، وما دينه، وبماذا أمره وعن أي شيء نهاه، فيعيش في سلام واطمئنان مع ربه، ومع نفسه، ومع الناس حوله.



    والعلوم الأخرى، كالرياضيات والأدب والعلوم وغيرها ضرورية في التعامل مع الحياة وأسرارها، وهي السبب في تقدم الطب والهندسة والصحافة والمواصلات وغير ذلك.

    فالعلم بكل فروعه وأصنافه واجب على الأمة.

    وكل فرد يتخصص بما يناسبه ويحبه، حتى يكون من الجميع مجتمع متعلم ناهض.

    ولقد حثنا الإسلام على العلم في مواضع كثيرة من كتاب الله وسنة النبي صلى الله عليه وسلم.

    فقال تعالى (وقل رب زدني علمًا)وقال سبحانه(قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون)وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له طريقاً للجنة ،وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضاً بما صنع.

    وقال الشاعر:

    العلم يرفع بيتاً لا عماد له والجهل يهدم بيت العز والشرف.

    وقد أدرك المسلمون الأوائل قيمة العلم، فأقبلوا على دراسته، وكانت المساجد تزدحم بحلقات العلم، وتقوم بدور المدارس والجامعات، حتى نبغ من أبناء الأمة الإسلامية علماء كبار في ميادين المعرفة كلها، وكانوا أساتذة الدنيا لمدة عشر قرون كاملة، وعنهم أخذ الغرب علمه، وبنى حضارته، فما أجدرنا أن نحيي اليوم ما بدأه أجدادنا من قبل في العلم والحضارة وصناعة الحياة.


    هل رأيت طلاب المدارس الابتدائية يحملون حقائبهم في طريقهم إلى المدرسة ،يأتونها صغاراً، ويخرجون منها كبارًا، يتعلمون فيها القراءة والكتابة والحساب والعلوم وغيرها.هل رأيت طلاب المدارس المتوسطة والثانوية، ثم طلاب الجامعة الذين يتخرجون ويصبحون أطباء ومهندسين وحتى معلمين .

    ومع ذلك ترى بعض الناس لا يحترمون المعلم، فيتكلمون في حصته ولا ينفذون أوامره وهو الذي يسر لهم الحياة بالعلم وقال الشاعر أحمد شوقي:


    قم للمعلم وفه التبجيـــلا كاد المعلم أن يكون رسولا
    أعلمت أشرف أو أجل من الذي يبني وينشئ أنفسًا وعقولا


    نعم، إنه المعلم يقوم بأعظم رسالة في الحياة، وهي نشر العلم والثقافة بين الناس، وقد شهد الرسول صلى الله عليه وسلم لمعلم القرآن أعظم شهادة حين قال:خيركم من تعلم القرآن وعلمه.

    ولا تقتصر مهمة المعلم على التعليم فقط، ولكنها تمتد إلى التربية والرعاية وتوجيه الطالب، والدلالة على الخير وتشجيع الطلاب على الجد والاجتهاد.

    وجدير بنا جميعًا أن نعرف للمعلمين فضلهم، وأن نبادرهم بما يستحقون من التقدير والاحترام والتبجيل، ونقدم لهم الشكر الصادق الجزيل على ما يبذلون من جهد في تخريج الأجيال ورعايتها والاهتمام بها، فالمعلمون هم حق بناة المجتمع، ومنارات الخير فيه.

    وكل هذا مبني على العلم، فالمعلم أخذ العلم وأعطاك إياه وأنت أخذت العلم من المعلم وأعطيته لغيرك وهكذا.

    والعمل شرف للإنسان، وكرامة له،فالله سبحانه وتعالى خلق الإنسان لعمارة الأرض،أي:العبادة والعمل.

    كل إنسان في المجتمع ينبغي أن يكون له عمل، ما دام قادرًا على العمل والعطاء...أن يكون معلمًا أو طبيباً أو جنديًا أو مهندسًا وغيرها من الأعمال.

    وكل عمل شرف للإنسان ما دام العمل جائزًا ليس محرمًا، وكل عامل له مكانة وتقدير في المجتمع، فالمجتمع الذي يحتاج إلى المعلم والمهندس والطبيب

    وحتى إلى عامل النظافة، فمن دون وجود عامل النظافة لكانت اتسخت كل المدينة ونقلت الأمراض الخطيرة.

    كان عمر بن الخطاب يقول:كنت أرى الرجل فيعجبني فأسأل:أله مهنة؟فإن قالوا لا، سقط من عيني.

    لا مكان في المجتمع للكسالى والعاطلين عن العمل، الذين يعيشون متطفلين على موائد غيرهم، ينامون في النهار ويسهرون في الليل، ويقضون أوقاتهم في تناول الشاي والقهوة، والخوض في الأحاديث التافهةالتي لا فائدة منها.

    إن المجتمع الناهض هو الذي يشبه خلية النحل:لكل نحلة مهمة وعمل، والكل يعمل في همة ونشاط.
    إذا كان العمل شرفًا للإنسان، فإن إتقان العمل شرط أساسي من شروط نجاحه.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه.

    فإتقان العمل، والإخلاص فيه، سبيل إلى سعادة صاحبه، ونمو مجتمعه، وإذا كان بعض الناس يحتقرون المهن اليدوية، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:من أمسى كالاً من عمل يده،أمسى مغفورًا له

    اخر مواضيعي:

  4. #4
    الصورة الرمزية عراقي كلي هموم
    عراقي كلي هموم غير متواجد حالياً شطوط اتعيين ويقبض راتب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    In the heart of the most expensive people
    المشاركات
    1,010

    افتراضي

    طرح مميز جدا احسنت يا طوق ان شاء الله الطلاب يستفادون منه تحياتي ..
    اخر مواضيعي:

  5. #5
    الصورة الرمزية طـَـۈق ٱڶـيـآښـمـيـڹ❀
    طـَـۈق ٱڶـيـآښـمـيـڹ❀ غير متواجد حالياً شطوط حاط عينه على الوزاره
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,846

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 4 (0 من الأعضاء و 4 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. مقدمة انشاء
    بواسطة زيد في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 16-01-2012, 11:05 AM
  2. انشاء عن الوطن للمقبلين ع الامتحانات الوزارية
    بواسطة حـآضـرنـيـﮯخـيـآلــڪَ في المنتدى المدارس الابتدائية والمتوسطة والاعدادية
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 10-02-2011, 12:09 PM
  3. مقدمة انشاء جوكر لطلاب على ابواب نصف السنة بقلمي..
    بواسطة عراقي كلي هموم في المنتدى المدارس الابتدائية والمتوسطة والاعدادية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-02-2011, 10:43 PM
  4. اوشام مجنونة
    بواسطة safaa في المنتدى متحف الصور
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 27-11-2010, 11:41 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك