+ الرد على الموضوع
صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 5 6 7
النتائج 61 إلى 70 من 70

الموضوع: أخر أخبـــــــــــــار الصحة و الطب

  1. #61
    الصورة الرمزية أنساب
    أنساب غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    انا وخلى كل ارض وطنا
    المشاركات
    46,513

    افتراضي

    تطوير فحص آمن للكشف عن الاختلالات الكرموسومية للجنين




    شط العرب


    في دراسة تم نشرها مؤخراً في المجلة الامريكية لعلم الوراثة البشرية كشف الباحثون عن طريقة جديدة آمنة و غير غزوية تعتمد التسلسل الجيني للكشف عن العيوب الكروموسومية للجنين وتتميز بتقديمها للمعلومات الجينية بشكل أوضح من الطرق التقليدية , حيث تعتمد على تحليل الحمض النووي للجنين في دم الأم والكشف عن احتمالية اصابة الجنين بأية اضطرابات تطورية دون تعريض الام لخطر الاجهاض . تعتمد الطريقة التقليدية المعروفة باسم التنميط النووي للطور التالي ( Metaphase karyotype ) على تصوير الكروموسومات من خلال المجهر للكشف عن اصابة الجنين بالتخلف العقلي , الاعاقة الذهنية , العيوب الخلقية والتوحد , أما الطريقة البديلة ( Chromosome microarray ) فتعتمد على استخدام مسبار جزئي للكشف عن اكتساب أو خسارة أقسام الحمض النووي في الكروموسومات مما يوفر معلومات أكثر دقة من الطريقة التقليدية , على الرغم من حاجة كلا الطريقتين الى أخذ خزعات نسيجية من مشيمة الأم أو السائل الأميوني المحيط بالجنين وبالتالي زيادة فرصة اصابة الام بالعدوى او ايذاء الجنين .
    طور الباحثون طريقة التسلسل الموازي الموسع ( Massively parallel sequencing ) للحمض النووي للجنين في دم الأم كبديل آمن عن الطرق التقليدية وبالدقة ذاتها في الكشف عن الاختلالات الكرموموسومية كما في (Chromosome microarray ) مما يؤكد على امكانية اعتمادها مستقبلاً كوسيلة غير غزوية وخاصة للسيدات اللواتي يحظر عليهن طبياً الخضوع لأي من الطرق التقليدية .




  2. #62
    الصورة الرمزية أنساب
    أنساب غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    انا وخلى كل ارض وطنا
    المشاركات
    46,513

    افتراضي

    التحدث بلغتين يحسن الوظائف الدماغية مع تقدم السن





    شط العرب

    أكدت دراسة حديثة الى ان اتقان الطفل لأكثر من لغة في مرحلة مُبكرة يُحافظ على شكل الدماغ مع تقدم السن وأشارت نتائج الدراسة أن البالغين في مرحلة الستينيات من العمر والمُتقنين لأكثر من لغة في مراحل طفولتهم المُبكرة أكثر قدرة على التحول من مهام دماغية الى أخرى بشكل أسرع وباستهلاك أقل للطاقة الدماغية لتنفيذ المهام الدماغية مقارنة بالناطقين بلغة واحدة فقط . تتناقص قدرة الانسان مع تقدمه بالعمر على اداء المهام المُعقدة كما في التخطيط اضافة الى عجزه عن التكيف مع الظروف الغير مألوفة .
    اشتملت الدراسة على بالغين يتمتعون بصحة جيدة وتتراوح أعمارهم بين 60 – 80 عاماً منهم الناطقين بلغة واحدة أو لغتين وخضعوا للتصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي ( FMRI ) للدماغ أثناء قيامهم بثلاث مهام بسيطة الأولى تمثلت في التعرف على الشكل الدائري او المربع لجسم ما , الثانية لتمييز اللون الأزرق او الأحمر للجسم ذاته وأخيراً دمج المهمة الاولى والثانية معاً , واعتبر الباحثون المهمة الأخيرة مهمة تحويلية حيث يتطلب من الشخص التبديل بين قرارين مختلفين حول الشكل واللون .
    تؤكد الدراسة أن الناطقين بأكثر من لغة يستخدمون دماغهم بكفاءة أكبر مقارنة بغيرهم , حيث ان المناطق الدماغية المسؤولة عن التبديل بين لغة وأخرى تتداخل مع النقاط الدماغية المرتبطة بالانتقال من مهمة الى أخرى ولذلك فان الانتقال المنتظم من لغة الى أخرى يُنشط المناطق الدماغية المسؤولة عن تغيير المهام .





  3. #63
    الصورة الرمزية أنساب
    أنساب غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    انا وخلى كل ارض وطنا
    المشاركات
    46,513

    افتراضي

    دراسات حول استخدام خلايا الدم الحمراء المنجلية للقضاء على الأورام



    ذ



    شط العرب


    . أكد باحثون أمريكيون على امكانية استخدام خلايا الدم الحمراء مُشوهة الشكل كأداة للقضاء على الخلايا الورمية في الفئران المخبرية , حيث تلتصق الخلايا منجلية الشكل ببعضها داخل الأوعية الدموية لتُحيط بالخلايا الورمية وتمنع وصول التدفق الدموي اليها , كما أشار الباحثون الى ترسيب هذا النوع من الخلايا لبقايا سامة على الخلايا الورمية والتسبب في موتها . ركز الباحثون في دراستهم على المناطق التي تفتقر للأكسجين في الخلايا الورمية والتي ثبتت صعوبة علاجها عند الانسان , حيث تم اعطاء فئران مخبرية مُصابة بالسرطان محلولاً مُشبعاً مُكون من خلايا منجلية وقاموا بمراقبة ما يحدث داخل اجسامهم ولوحظ التصاق الخلايا المنجلية بالاوعية الدموية خلال خمس دقائق وبالقرب من المناطق التي تفتقر للأكسجين في الخلايا الورمية والتي تجعل من الورم عدوانياً لاحقاً , وبعد مرور 30 دقيقة شكلت الخلايا تجلطاً يُغلق الأوعية الدموية الدقيقة التي تُغذي الخلايا الورمية كما تُرسب مواداً سامة تقضي عليها .
    تتواجد الخلايا المنجلية في الحالة المرضية الموروثة والجينية ( فقر الدم المنجلي ) وتتميز هذه الخلايا باجتذابها للمناطق التي تفتقر للاكسجين في الخلايا الورمية وبشكل طبيعي , ولذلك أكد الباحثون على امكانية استخدام هذه التقنية في علاج سرطان الثدي وسرطان البروستات وغيرها من الأورام التي تُقاوم العلاجات المتوفرة .




  4. #64
    الصورة الرمزية أنساب
    أنساب غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    انا وخلى كل ارض وطنا
    المشاركات
    46,513

    افتراضي



    الغذاء والدواء تحذر من قهوة برازيلية للتنحيف


    شط العرب



    قامت الهيئة العامة للغذاء والدواء بتحليل عدد من عينات القهوة البرازيلية للتنحيف Brazilian Slimming Coffee، للتأكد من خلوها من الأدوية المضافة أو المواد السامة باستخدام أجهزة الكروماتوجرافي ، وأظهرت نتائج التحليل احتواء المنتج على نسبة عالية من مادة سيبوترامين Sibutramin بلغت (15 مجم / كيس وهذه المادة ممنوع استخدامها دولياً نظراً لما تسببه من أضرار جانبية على القلب والدورة الدموية، فضلاً عن مخالفة المنتج للمكونات المذكورة على العبوة والتي اقتصرت على احتواء المنتج على الكافيين وفيتامينات ومعادن.

    وتحذر الهيئة المستهلك من تناول هذا المنتج، والتخلص من العينات التي لديه، كما تنصح بالتأكد من وجود المعلومات الكافية على كافة المنتجات كإسم المصنع والمحتوى ورقم التشغيلة وتاريخ الإنتاج




  5. #65
    الصورة الرمزية أنساب
    أنساب غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    انا وخلى كل ارض وطنا
    المشاركات
    46,513

    افتراضي

    خطر استخدام الكوديين للاطفال بعد الجراحة







    شط العرب

    يعتبر الكوديين من ادوية الافيون التي تستخدم لعلاج الالام الخفيفة الى المتوسطة ويتم عادة وصفه للاطفال بعد اجراء جراحة ازالة اللوزتين او اللحمية, الا ان عدد من الاطفال قد توفوا بعد ان تم وصف الكوديين لهم بالجرعات الموصى بها.
    أخبار الطبي. اوضحت مؤسسة الغذاء والدواء الامريكية ان الاطفال الذين يتم اعطائهم الكوديين لتخفيف الالم بعد اجراء الجراحة لازالة اللوزتين او اللحمية يكون لديهم احتمال للاصابة بمخاطر الجرعة الزائدة او الوفاة.
    حيث اظهرت المؤسسة انه سيتم اضافة هذا التحذير في صندوق التحذيرات في جميع ملصقات المنتجات التي تحتوي على الكوديين لاضافة هذا التحذير.
    وتوصي المؤسسة بعدم استخدام منتجات الكوديين لتخفيف الالم للاطفال بعد الخضوع للجراحات وتقترح على الاطباء استخدام بدائل اخرى لتخفيف الالم. واشارت المؤسسة الى ضرورة انتباه الاباء حول الادوية التي توصف لابنائهم بعد اجراء الجراحات والتأكد من عدم احتوائها على الكوديين.
    واضافت المؤسسة ان الخطر يكون للاطفال الذين يكون الايض لديهم سريع جدا للكوديين مما يعني ان الكبد لديهم يقوم بتحويل الكوديين الى مورفين في كميات اكثر من الطبيعي, وقد يؤدي ارتفاع مستويات المورفين الى مشاكل في التنفس قد تكون قاتلة.
    واوضحت المؤسسة حدوث 10 حالات وفاة و 3 حالات جرعة زائدة مرتبطة بالكوديين, وكانت اعمار الاطفال من 21 شهر الى 9 سنوات قد تلقوا الجرعات الموصى بها, وبدأت اعراض الجرعة الزائدة بالظهور بعد يومين من تناول الاطفال للكوديين.
    وقالت المؤسسة انه يجب عدم وصف الكوديين بشكل مستمر حيث يتم اعطائه فقط عند شعور الطفل بالالم وعدم تناول اكثر من ستة جرعات يوميا. ويجب ان يتم مراقبة الاطفال لاعراض فرط جرعة المورفين والتي تتضمن النوم غير الطبيعي كصعوبة الاستيقاظ والارتباك ومشاكل التنفس وزرق الشفاه.






  6. #66
    الصورة الرمزية أنساب
    أنساب غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    انا وخلى كل ارض وطنا
    المشاركات
    46,513

    افتراضي

    توصيات على فحوصات واختبارات حديثي الولادة





    شط العرب

    يخضع الملايين من حديثي الولادة للاختبارات الجينية سنويا الا ان الاختبارات الجينية الاضافية بعد الفحص الاولي تعد اقل انتشارا. ويتم اجراء معظم الفحوصات الجينية الاضافية بعد ولادة حديثي الولادة بفترة بسبب ظهور بعض الاعراض والعلامات للعجز الذهني للاطفال مما يشير الى انهم قد يكونوا مصابين باضطرابات طيف التوحد.
    أخبار الطبي. تم اصدار توصيات جديدة لفحص واختبار الاطفال حديثي الولادة للامراض الجينية, حيث يعتقد الباحثون انه من الضروري فحص جميع الاطفال حديثي الولادة كما انهم يدعمون ان يكون اجراء الفحوصات والاختبارات الجينية الزامي لجميع حديثي الولادة.
    ووجد الباحثون فروقات مختلفة بين التوصيات لفحص الحالات في الطفولة وفحص الحالات التي تظهر في مرحلة البلوغ. وقام الباحثون بتشجيع اجراء الفحوصات للاطفال الذين لديهم احتمال للاصابات بالامراض الجينية في مرحلة الطفولة.
    كما اشار الباحثون انه عند ظهور الاعراض المبكرة لدى الاطفال فانه من الضروري اجراء تشخيص سريع وتقييم افضل العلاجات وتوجيه العائلات في اتخاذ القرار الافضل للطفل. ومعظم الاباء يقبلون اجراء الفحوصات الجينية المتنبئة لاطفالهم في حال تم توفيرها لهم.
    وذكر الباحثون انه في بعض الاحيان الفحوصات الجينية قد تعطي نتائج غير صحيحة او تفسيرات مختلفة ولهذا ينصح الباحثون ان يتمتع مفسري الفحوصات الجينية بشهادات من مراكز محددة مختصة بقراءة النتائج الجينية.



  7. #67
    الصورة الرمزية ضوء القمر*
    ضوء القمر* غير متواجد حالياً شطوط صار سكرتير وزير
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    البصرة ::::*:::: حي الاندلس
    المشاركات
    24,282

    افتراضي

    موضوع مفيد وقيم
    شكراً جزيلاً
    اختي


  8. #68
    الصورة الرمزية أحمد علم دار
    أحمد علم دار غير متواجد حالياً شطوط نائب رئيس البرلمان
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    ديالى الخير - بعقوبة الوفاء
    المشاركات
    47,473

    افتراضي

    في سماء الإبداع حلقتي
    ولأجمل موضوع طرحتي
    ولا تحرمينا من تميزك وإبداعك
    ودمت بحفظ من الله ورعايته


  9. #69
    الصورة الرمزية نابليون العراقي
    نابليون العراقي غير متواجد حالياً ʆ ʆ ألله . الـوطـن . مجتمع شــط العرب ʆ ʆ عضوية الـVIP المدفوعة الثمن

    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    في مكان الداخل فيه نادم و الخارج منه نادم
    المشاركات
    99,943

    افتراضي

    التدخين والاكتئاب يضر بعظام المراهقات



    شط العرب



    اظهرت دراسة حديثة ان الاكتئاب والتدخين لديهم تأثير سلبي على تكون العظام لدى الفتيات المراهقات. وقام الباحثون بقياس محتوى المعادن الكلي و كثافة المعادن في العظام في كل من العمود الفقري القطني ومفصل الورك الكامل وذلك في ثلاث زيارات سنوية لـ 262 فتاة بصحة جيدة يتراوح اعمارهن من 11 الى 19 عام.
    وكان الهدف من الدراسة هو فحص تأثير الاكتئاب والقلق والتدخين وشرب الكحول على تكون العظام خلال مرحلة المراهقة.
    ووجد الباحثون ان معدلات كبيرة من المدخنات كان لديهن انخفاض في تراكم كثافة المعادن الكلية في عظام كل من العمود الفقري القطني والورك. وكما وجدوا ان الفتيات اللاتي كانت لديهن المزيد من اعراض الاكتئاب كان لديهن انخفاض في كثافة المعادن في عظام العمود الفقري القطني في جميع الاعمار على الرغم من ان اعراض الاكتئاب لم تؤثر على المحتوى الكلي للمعادن في عظام الجسم. ووجد الباحثون ان شرب الكحول ليس له اي تأثير على العظام.
    وقال الباحثون ان هذه الدراسة الاولى التي تفحص وتركز على ان سلوكيات التدخين واعراض الاكتئاب لدى الفتيات لديها تأثير سلبي على تراكم العظام في مرحلة المراهقة. وهذه النتائج قد يكون لها اهمية في منع الاصابة بهشاشة العظام والكسور في مراحل متقدمة من العمر.





+ الرد على الموضوع
صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 5 6 7

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. اخبارطبيه ،جديد الطب ، اخر ماتوصل له الطب 2011
    بواسطة فراشة الحب في المنتدى الطب والصحة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-02-2011, 02:56 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك