+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21

الموضوع: اليوم .. منتخبنا الأولمبي العراقي متأهب لخطف الذهب الآسيوي من ملعب السيب العماني

  1. #11
    الصورة الرمزية كـآبـتـن عـلـي
    كـآبـتـن عـلـي غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    Basrah
    المشاركات
    52,851

    افتراضي منتخبنا اكمل تحضراته لمواجهة الختام

    منتخبنا اكمل تحضراته لمواجهة الختام

    واكمل منتخبنا الاولمبي العراقي تحضيراته لخوض لقاء القمة مع منافسه السعودي، اذ اجرى وحدتين تدريبيتين، صباحية ومسائية، تأهبا للقاء .. حيث قاد المران المدرب حكيم شاكر وجهازه الفني المساعد المؤلف من حبيب جعفر وعباس عطية وصالح حميد وعلي حسين حاتم، الى جانب الجهاز الطبي المؤلف من الدكتور غالب الforaten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/? ومعالج المنتخب علاء ياس، اضافة الى الكادر الاداري المؤلف من حقي ابراهيم وجبار مزعل.
    وحرص المدرب حكيم شاكر الى القاء محاضرتين لرفع الحالة المعنوية لدى اللاعبين والتركيز على لقاء الختام الذي يفصل الفوز فيه فريقنا على اللقب المنتظر.
    وخضع اللاعبون لبعض التمارين الدفاعية والهجومية وطبقوا العديد من الجمل التكتيكية التي يرى فيها مدربنا حكيم شاكر بأنها تنفع لمثل هكذا مباريات مهمة ومصيرية يبتعد فيها اللقب الآسيوي عن المنتخب بخطوة واحدة، في وقت نفذ اللاعبون افكار المدرب في التدريبات ونالوا بعض التعليمات الفنية التي تتعلق بواجباتهم داخل الاديم الاخضر.
    وتحيط اجواء التفاؤل بمعسكر فريقنا وهو امر يسهم كثيرا من اذابة المعوقات التي واجهت منتخبنا وتسهل كثيرا في كسب لقاء السعودية، التي تفوق عليها فريقنا في اولى مبارياته بالدور الاول لمنافسات المجموعة الرابعة بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد بعد مباراة اكدت تفوق منتخبنا الاولمبي من مختلف الاتجاهات.
    وكان مدرب منتخبنا الاولمبي قد منح اللاعبين، عصر امس الجمعة، راحة لاستشفاء عدد منهم عقب مباراة كوريا الجنوبية، ومن ثم اعادة تأهيلهم بسرعة قبل الدخول في معترك التحضير للقاء السعودية.. الذي يشهد ارتداء فريقنا اللون الاخضر الكامل، بينما يرتدي المنافس السعودي اللون الابيض.


  2. #12
    الصورة الرمزية كـآبـتـن عـلـي
    كـآبـتـن عـلـي غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    Basrah
    المشاركات
    52,851

    افتراضي طريق الوصول الى النهائي الآسيوي

    طريق الوصول الى النهائي الآسيوي

    وتمكن المنتخب الاولمبي العراقي من الرتبع على قمة ترتيب مجموعته الرابعة بفضل فوزه على السعودية 3 ـ 1 وعلى اوزبكستان 2 ـ 1 وعلى الصين 1 ـ صفر، وكرر هذه النتيجة بتفوقه على اليابان بدور الثمانية وعلى كوريا الجنوبية في الدور قبل النهائي.. وهو ما يعني ان المنتخب العراقي خاض خمس مباريات تفوق فيها جميعا وسجل ثمانية اهداف واهتزت شباكه مرتين.
    اما المنتخب السعودي فحل وصيفا في مجموعته الرابعة خلف العراق وخاض خمس مباريات فاز باربع منها وخسر مرة واحدة وهي الاولى في مشواره امام العراق 1 ـ 3 وتفوق بعدها على الصين واوزبكستان بنتيجة 2 ـ 1، وكرر هذه النتيجة بالفوز على استراليا في دور الثمانية وبعدها على الاردن 3 ـ 1 في الدور قبل النهائين وفي المحصلة فأن السعودية فازت باربع مباريات وخسرت مرة واحد وسجل مهاجموها عشرة اهداف واهتزت شباكها سبع مرات.


  3. #13
    الصورة الرمزية كـآبـتـن عـلـي
    كـآبـتـن عـلـي غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    Basrah
    المشاركات
    52,851

    افتراضي الشخصيات الآسيوية الكروية تتوافد على مسقط

    الشخصيات الآسيوية الكروية تتوافد على مسقط

    وبدأت الشخصيات الكروية في الاتحاد الآسيوي بالتوافد على العاصمة العُمانية مسقط لحضور ختام بطولة آسيا للمنتخبات الاولمبية لكرة القدم الذي يقام غداً الاحد، حيث كان الاماراتي يوسف السركال نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اول الواصلين حيث رأس، ظهر اليوم السبت، اجتماعات لجنة المسابقات لمناقشة جدول اعمال الاتحاد، اعقبه البحريني الشيخ سلمان ابن ابراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي في الوصول .. بينما شهد ملعب السيب آخر التحضيرات لاقامة النهائي القاري تواجد احمد الحبسي مدير البطولة وعضو الاتحاد العُماني لكرة القدم اضافة الى تطبيق برنامج عمل المباراة النهائي من توزيع جوائز المنتخبات والميداليات والكؤوس .. اذ سيمنح كل منتخب 25 ميدالية، 23 للاعبين المسجلين واضافة الى ميداليتين للمدرب ومدير الفريق.


  4. #14
    الصورة الرمزية كـآبـتـن عـلـي
    كـآبـتـن عـلـي غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    Basrah
    المشاركات
    52,851

    افتراضي صافرة إماراتية لقيادة النهائي الاسيوي بين العراق والسعودية

    صافرة إماراتية لقيادة النهائي الاسيوي بين العراق والسعودية


    شط العرب


    يقود الحكم الاماراتي الدولي محمد عبدالله المباراة النهائية لبطولة امم آسيا تحت 22 سنة التي تجمع منتخبي العراق والسعودية على مجمع السيب الرياضي في العاصمة العمانية مسقط مساء يوم غدٍ الأحد .
    وسيكون الطاقم مكون من المساعد الأول الإماراتي محمد أحمد يوسف والمساعد الثاني الاسترالي بول والحكم الرابع السريلانكي بيريرا والخامس البحريني نواف شاهين ومقيم الحكام الماليزي محمد صبح الدين .
    يذكر ان الحكم الاماراتي محمد عبد الله , قاد اللقاء الاول لمنتخبنا امام السعودية والذي انتهى بفوز منتخبنا بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد .



  5. #15
    الصورة الرمزية كـآبـتـن عـلـي
    كـآبـتـن عـلـي غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    Basrah
    المشاركات
    52,851

    افتراضي صحفيون : اخفاقة غرب اسيا مهدت للنجاح في اسيا وهؤلاء سلاح التفوق في مواجهة اليوم

    صحفيون : اخفاقة غرب اسيا مهدت للنجاح في اسيا وهؤلاء سلاح التفوق في مواجهة اليوم


    شط العرب

    كلاكيت ثاني مرة ..... هذا العنوان ينطبق تماما على مواجهة اليوم التي ستجمع منتخبنا الاولمبي بشقيقه السعودي في لقاء نهائي بطولة اسيا للمنتخبات الاولمبية بنسختها الاولى والمقامة حاليا في العاصمة العمانية مسقط... اذ سيعمل ابطال العراق على معاودة الكرة من جديد وتجديد تفوقهم على المنتخب السعودي بعد ان هزموه في اولى مباريات المنتخبين في البطولة بثلاثة اهداف مقابل واحد بينما يسعى المنتخب المنافس لرد الاعتبار والثأر من الخسارة القاسية التي تعرضوا لها امام منتخبنا الاولمبي.
    لاعبونا ابدعوا وامتعوا واقنعوا وقدموا مباريات كبيرة ومستويات اكثر من رائعة في منافسات البطولة القارية وهي وحدها كفيلة بأن تكون الكفة راجهة لهم في لقاء اليوم من اجل تحقيق اللقب الاسيوي في نسخته الاولى وهم اهلا لذلك.
    كما عودنا الجميع ان نضع القارىء في قلب الحدث لذلك ارتأينا ان نستأنس باراء ثلاثة من الصحفيين العاملين في دولة قطر بخصوص توقعاتهم بشأن لقاء اليوم فخرجنا بهذه المحصلة.
    المحطة الاولى كانت مع رئيس القسم الرياضي في صحيفة الراية القطرية صفاء العبد الذي اكد ان ما قدمه منتخبنا حتى الان اثبت بان الكرة العراقية تنبض بالحياة وقادرة على تجاوز اي كبوة يمكن ان تصادفها متى ما توفرت لها مقومات النجاح، وفي تقديري الشخصي ان اخفاقة غرب اسيا كانت هي من مهدت لهذا النجاح حيث عُدت بمثابة فرصة اعداد لهذا المنتخب حتى وان كانت هناك اسباب اخرى لمثل هذا التحول المهم من بينها تولي الكابتن حكيم شاكر مهمة قيادة المنتخب الى جانب الاضافات المهمة التي تهيأت للمنتخب وخصوصا بالنسبة الى المدافع المهم احمد ابراهيم والمهاجم الصاعد مروان حسين ، دون ان نهنمش طبعا الدور الفاعل لحكيم شاكر سواء على مستوى الانضباط التكتيكي او على مستوى الاعداد النفسي والمعنوي وهو المدرب الذي اثبت اكثر من مرة جدارته الكبيرة في هذا الجانب مبينا قد يكون مهما هنا الاشارة الى الكفاءة التدريبية لحكيم شاكر الذي نجح حتى الان في جعل منتخبنا يتمتع بحسن التنظيم الدفاعي وهو الشق الاصعب في عمل اي مدرب حيث تمكن من الوصول بالمنتخب الى مثل هذا المستوى في الصلابة والتماسك الدفاعي غير ان الامر قد لا يبدو كذلك في الامام لان المنتخب ما زال بحاجة الى جهد اكبر على صعيد استثمار الامكانات الهجومية والتهديفية لا سيما واننا نتحدث هنا عن منتخب يضم اسماء متميزة مثل مهند عبدالرحيم ومروان حسين .. فهنا اشير الى ان من بين ابرز الملاحظات السلبية التي سُجلت على منتخبنا هو هذا الهدر الكبير للفرص الهجومية وبطريقة تحتاج الى معالجات جادة وهي معالجات يدركها الكابتن حكيم بالتاكيد ويعمل من اجل الوصول اليها وصولا بالمنتخب الى المستوى الذي يؤهله لان يرتقي بامكاناته الهجومية الى افضل صورة.
    وقال العبد من العاصمة القطرية الدوحة برغم انني ارى ان المستوى الذي قدمه منتخبنا امام كوريا الجنوبية في الدور قبل النهائي كان دون ذاك الذي قدمه امام اليابان في ربع النهائي الا انني اجد ان الصورة العامة التي كان عليها لاعبونا تعكس واقعا ايجابيا ويؤكد حقيقة ان الجيل الاولمبي هذا يرسم ملامح تألق جديد للكرة العراقية على الصعيد الاسيوي.
    وتابع اما على مستوى اللاعبين فاقول ان البطولة هذه افرزت عن اسماء مهمة يقف في مقدمتها المهاجم مروان حسين الذي لفت الكثير من الانظار وكان محط اعجاب وتقدير من قبل العديد من المراقبين مثلما عاد احمد ابراهيم ليؤكد هو الاخر اهمية تواجده في صفوف المنتخب عبر الدور الفاعل والكبير الذي ينهض به في قلب الدفاع وفي الاسهامات الهجومية ايضا ..غير ان ما نقوله هنا عن هذين اللاعبين قد لا ينطبق على لاعبين اخرين كنا ننتظر منهم دور اكبر حيث ما زال هناك من نرى فيه القدرة على ان يكون افضل في المستوى وفي تطبيق الواجبات .. وهنا اركز على بعض اللاعبين الذين ظهروا بمستويات متباينة ليس بين مباراة واخرى وانما بين شوط واخر ايضا وهذا ما لانريده طبعا لاننا نتطكلع الى لاعبين يتمتعون بالاستقرار الفني والبدني ويقدمون المستوى المطلوب على مدى الدقائق التسعين للمباراة .
    واكمل قائلا اما بالنسبة للمباراة النهائية فارى ان كفة منتخبنا هي الارجح ليس فقط لاننا سبق وان فزنا على السعودية بثلاثة اهداف في الدور الاول وانما ايضا لان الروح المعنوية للاعبينا في افضل حال وهذا ما يمنحهم زخما مهما يمكن ان يدفع بهم لتقديم افضل ما لديهم ومن ثم مواصلة التألق والوصول الى الهدف الاكبر وهو الفوز بلقب النسخة الاولى من هذه البطولة غير ان ما اخشاه هنا هو المبالغة في الثقة المفرطة مثلما اخشى ان يتكرر سيناريو المباريات النهائية التي عانى منها حكيم شاكر في اكثر من مناسبة لكنني واثق بان المناسبات السابقة تلك لابد وان تكون قد اصبحت بمثابة دروس يمكن ان تصب في صالح منتخبنا متى ما تمكنا من الاستفادة منها عبر تجنب الوقوع في المسببات التي ادت الى خسارتنا نهائي شباب اسيا ونهائي غرب اسيا ونهائي البطولة الخليجية ايضا وكلها مع الكابتن القدير حكيم شاكر الذي اثق تماما في جدارته وكفاءته وقدرته على قلب الصورة تماما هذه المرة خصوصا وان كل المؤشرات تذهب الى ان كفة منتخبنا ارجح بكثير من الكفة السعودية سواء على مستوى اللاعبين كافراد ومهارات او على مستوى المنتخب كمجموعة وكاداء وانضباط تكتيكي.
    وزاد لا يفوتني هنا الاشارة الى ان لحكيم شاكر حسابات لابد وان يصفيها مع الكرة السعودية تحديدا بعد ان كان قد خسر امامها مرتين على صعيد منتخبنا الوطني قبل فترة قصيرة وهو مما ننتظره منه ومن لاعبيه في النهائي الاولمبي الاسيوي هذا .
    وكان لسكرتير تحرير صحيفة استاد الدوحة احمد اسماعيل وجهة نظر في ما يخص موضوعنا حيث ادلى بدلوه قائلا ان الفوز الذي حققه منتخبنا على نظيره الكوري الجنوبي في نصف نهائي بطولة أمم آسيا تحت 22 عام كان رائعا ومستحقا كونه انسجم مع عطاء لاعبينا وكان نتاج القراءة السليمة والتوظيف الصحيح لمدربه حكيم شاكر لأوراق الفوز وخاصة في امتلاك زمام الفوز من الناحيتين الفنية والبدنية واحتواء خطورة اللاعبين الكوريين الذي فضل في بعض اوقات المباراة التراجع الى ملعبه .
    واكد من دولة قطر ان ادوات النجاح في كرة القدم ليست مقصورة على لاعب دون دون سواه وهكذا ننظر الى نجاحاتنا في مسقط والتي جاءت بفعل تألق جماعي شمل مختلف الخطوط والمراكز وان كنت والكثير من متابعي منتخبنا نعول على خطنا الهجومي بوجود مروان حسين ومهند عبد الرحيم وامجد كلف ، واعتقد أن هذا الثلاثي كان ومازال يمتلك مفتاح الفوز على الاخضر السعودي باذن الله.
    واضاف ان مستوى منتخبنا في البطولة كان مميزا برغم مصاعب صعوبات الاعداد وتعثر مقومات الظهور بالمستوى المأمول في بطولة غرب اسيا والتي ودعناها بالقرعة بعد تعادلين سلبيين مع البحرين وعمان مستدركا القول ان منتخبنا استطاع بفضل وجود عوامل فنية ومعنوية وتدريبية ان يتجاوز عقباته في البطولة وان يكتسب القدرة على مواجهة المنتخبات الكبيرة وخاصة تلك التي كان يرشحها الكثيرون للمنافسة . ويكفيه انه فاز على منتخبات السعودية وازوبكستان والصين ، قبل ان يزيح من طريقه الكمبيوتر الياباني والنمر الكوري .
    وتابع أرى ان وجود اغلب لاعبي منتخبنا الشبابي الفائز بالمركز الرابع في بطولة كأس العالم للشباب بتركيا ، قد هيأ المناخ المناسب للانسجام بين لاعبيه مشيرا الى ان أوراق الفريق السعودي ليست خافية على مدربنا حكيم الذي قابله وتفوق عليه بجدارة وانه يعي ما يفكر به خالد القروني في استخدام سلاح الروح المعنوية واستثمار الحماسة التي دبت في صفوفه بالتأهل الى النهائي . ولهذا سيكون مطلوبا من لاعبينا التركيز وتوظيف عامل الثقة في الاتجاه الصحيح واللعب بواقعية والاحتراس من الهجمات العكسية التي يجيدها الفريق السعودي فضلا عن التركيز في استثمار الفرص وعدم التسرع فيها .
    واوضح لا أرى ثمة صعوبة في تكرار الفوز على الفريق السعودي اذا ما وضعنا الامور في مقياسها المنطقي لكن الاحكام في كرة القدم ليست مطلقة وجميع المقومات متوفرة لتكرار هذا الفوز . وعلى مدربنا حكيم ان يحسن قراءة المباراة وان يحترم خصمه ويلعب بروحية الفوز وان يجعل من التوظيف الصحيح لمهام اللاعبين على المستطيل الاخضر احد مقومات الفوز الى جانب الامور الاخرى ومن بينها توفر روح الاصرار والارادة على ان يحقق لنا هذا المنتخب انتصارا يرسم البسمة على وجوه جماهيره الوفية التي تنتظر عطاء جيل قادم من اللاعبين. كل التوفيق والامنيات الطيبة لمنتخبنا في مهمته الجديدة التي كان جديرا بخوضها وكل القلوب ستكون معه .
    محطتنا الاخيرة كانت مع الصحفي في جريدة الوطن القطرية جليل العبودي الذي قال ان الشئ الجميل ان المنتخب العراقي مستواه تصاعديا من مباراة الى اخرى وهو مؤشر على التطور الكبير وقد استفاد المنتخب من المباريات التجريبية وبطولة غرب اسيا ووصل الى مرحلة الجاهزية للمشاركة في بطولة غرب اسيا تحت 22 سنة ، لذا اقول ان المستوى العام للمنتخب كان مقنعا جدا.
    وذكر من العاصمة القطرية الدوحة ان ارى ان مباراة اليوم بين العراق والسعودية ستكون كتابا مفتوحا بين المنتخبين والمدربين حكيم شاكر وخالد القروني وكل منهما يعرف الاخر ، وهذا سيجعل المباراة حماسية وفيها الجوانب نفسية واندفاع كبير من اجل الفوز ، ورغم ان الجانب التكتيكي سيكون له اثره الا ان الجانب النفسي سيكون اثره بالغا في حسم المواجهة ومن يكون اكثر تركيزا وهدوءً في الملعب سيكون اقرب لحمل الكأس والحصول على اللقب ، وثقتنا كبيرة جدا بلاعبي منتخبنا لتكرار الفوز مرة اخرى على السعودي ان شاء الله .
    واردف قائلا لا اعتقد ان الفوز سيكون سهلا بل يحتاج الى الكثير من العمل في الملعب ودراسة المنتخب السعودي والوقوف على مكامن القوة والضعف في صفوفه ، والمواجهة النهائية ستكون اكثر صعوبة من اللقاء السابق كونها نهائي بطولة مهمة جدا ، ومع ذلك اقول ان الكفة ستكون راجحة للمنتخب العراقي وهو يملك مقومات المنتخب القادر على الفوز والتتويج ، وان الفارق الفني يؤشر لصالح المنتخب العراقي ، ويمكن ان يعزز ذلك المنتخب امام السعودي وكذلك المدرب حكيم شاكر يمكن ان يكسر نحس النهائي ان شاء الله وهذه المرة الرابعة ستكون ثابتة
    واشار الى ان حكيم شاكر مطالب بالتعامل الواقعي مع المباراة واحترام الخصم ونسيان ما كان حققه المنتخب امام السعودي في مباراته في المجموعة ، وارى انه يدرك ذلك جيدا ، ويجب العزف على اخطاء الفريق السعودي التي تحدث تحت الضغط لاسيما في الدفاعات كما يجب على اللاعبين ان يكونوا على قدر كبير من اليقظة واستثمار الفرص التي تتاح لهم وعدم التفريط بها ، ولا ابالغ لو قلت ان اللاعبين في مسقط ولكنهم يشعرون بصدى الجماهير العراقية التي ستتواصل معهم بكل مشاعرها ، وهو ما يعطي الحماس المضاعف للمنتخب ويحفزه على الخروج فائزا ان شاء الله موضحا ان الحقيقة ان معظم اللاعبين ادوا دورهم وكل منهم اراد ان يتوج جهده بتحقيق نتائج ايجابية لصالح المنتخب ورسم الفرح على الوجوه ولكن ذلك لا يمنع من القول ان بعض اللاعبين اجادوا وقد كشفت البطولة عن قدرات المهاجم مروان حسين وايضا مهدي كامل وضرغام اسماعيل ، فضلا عن مصطفى ناظم الذي نجح في ان يؤدي اكثر من دور في المباريات التي يخوضها المنتخب الوطني .
    وزاد رغم حساسية ومصيرية مباراة كوريا الجنوبية السابقة الا ان المنتخب العراقي تجاوز ذلك وكان عازما على ان يخرج فائزا في هذه المباراة من اجل الوصول الى النهائي للبطولة ، وهذا كان واضحا من خلال الاداء العام للاعبين وتعامل المدرب حكيم شاكر مع احداث المباراة لاسيما ان الفريق الكوري اعتمد على الكرات المرتدة في محاولة لاستثمار السرعة التي يتمتع بها الا ان الانضباط الذي كانت عليه الخطوط الثلاثة افشلت نوايا الكوريين ، والشئ المهم ان المنتخب العرقي بلغ الهدف الذي رسمه في اللقاء والمتثمل بالفوز وعدم الوصول الى الوقت الاضافي وركلات الترجيح التي كان الفريق الخصم يسعى اليها ، واتوقع ان يظهر المنتخب العراقي بصورة افضل في النهائي امام المنتخب السعودي .



  6. #16
    الصورة الرمزية كـآبـتـن عـلـي
    كـآبـتـن عـلـي غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    Basrah
    المشاركات
    52,851

    افتراضي كشافة اللاعبين في بطولة اسيا تحت 22 سنة : المهارة سر اللاعبين الآسيويين

    كشافة اللاعبين في بطولة اسيا تحت 22 سنة : المهارة سر اللاعبين الآسيويين


    شط العرب

    مسقط - أعرب كشافة اللاعبين القادمين من مختلف الأندية الأوروبية عن اعتقادهم بأن اللاعبين الآسيويين يتميزون في المهارات الفردية، وأنهم يجب أن يستغلوا ذلك في مسيرتهم الكروية.
    ويلعب حالياً العديد من اللاعبين الآسيويين في أوروبا، وقد جاء إلى العاصمة العمانية مسقط الكثير من كشافة اللاعبين لمتابعة اللاعبين في البطولة، حيث أكد هؤلاء عن ثقتهم في أن عدد اللاعبين الآسيويين في أوروبا سيرتفع في السنوات المقبلة.
    وقال الإيطالي موريسيو مورانا: لا زلت أذكر، قبل 10 سنوات كان الدافع الرئيسي للأندية الأوروبية من أجل التعاقد مع لاعبين آسيويين يتعلق بالتسويق، ولكن هذا لم يعد الوضع الآن.
    وأضاف: بالنظر إلى اللاعبين الآسيويين المحترفين في أوروبا، فإنهم بالفعل يقومون بدور مهم في هذه البطولات مثل الدوري الإنكليزي والدوري الإيطالب والإسباني والألماني.
    وأوضح: كذلك هناك العديد من اللاعبين الآخرين في بطولات الدوري الهولندي والبلجيكي والروسي وغيرها، ولهذا فإنن التركيز الآن بات أكبر على مهارات اللاعبين الآسيويين.
    في المقابل أعرب ماتيو تاغنوزي الذي يقوم للمرة الأولى بمتابعة اللاعبين في البطولات المجمعة للاتحاد الآسيوي لصالح نادي زينت سانت بيترسبرغ الروسي، فقد أعرب عن اعتقاده أن الأندية باتت تبحث في العالم، وأن نجاحات اللاعبين الآسيويين الأخيرة في روسيا دفعته للحضور إلى مسقط من أجل متابعة اللاعبين.
    وقال تاغنوزي: في السنوات الأخيرة ترك اللاعبون الآسيويين تاثيراً كبيراً في الدوري الروسي، ولهذا نحن مهتمون بقارة آسيا.. فريقي زينت تعاقد سابقاً مع لاعبين كوريين (لي هو وكيم دونغ-جين) كما أن تألق الياباني كيسوكي هوندا في روسيا كان كبيراً.
    وتحدث الروماني رادو بايكو الذي يكتشف اللاعبين لصالح نادي موناكو الفرنسي عن الفرص التي توفرها مثل هذه البطولات للاعبين الآسيويين.
    وقال: الدوري الفرنسي يكبر وأنديته تلعب بانتظام في دوري أبطال أوروبا ودوري أوروبا، ولهذا قد لا نجد المواهب التي نريد في هذه البطولة، ولكن المهم هو مشاهدة اللاعبين من قبل الأندية الأوروبية ومنحهم فرصة التعرف التواصل مع الأندية، خاصة وأن عدد كشافة اللاعبين سيتزايد في مثل هذه البطولة.
    وتابع: اكتشاف اللاعبين في سن مبكرة يسمح لهم بالتأقلم مع كرة القدم بالبلدان التي يتوجهون إليها، علما ًبأن نادي موناكو يتطلع للتعاقد مع لاعبين من مختلف أرجاء العالم.



  7. #17
    الصورة الرمزية كـآبـتـن عـلـي
    كـآبـتـن عـلـي غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    Basrah
    المشاركات
    52,851

    افتراضي الحكومة تمنح الاولمبي راتب عشر سنوات وقطعة أرض مقابل لقب آسيا

    الحكومة تمنح الاولمبي راتب عشر سنوات وقطعة أرض مقابل لقب آسيا


    شط العرب

    اكدت وزارة الشباب والرياضة، الأحد، ان الحكومة ستمنح المنتخب الاولمبي قطعة أرض وراتب لمدة عشر سنوات في حال خطف لقب بطولة آسيا.

    وقال جاسم محمد جعفر، في بيان ورد لـ"معرض الكرة العراقية"، ان "الحكومة العراقية قررت تكريم المنتخب الاولمبي بقطعة ارض سكنية وراتب شهري لمدة عشر سنوات ومكافاة مجزية يقررها مجلس الوزراء في حال فوز المنتخب على السعودية وحصوله على كاس اسيا لكرة القدم".

    ومن المقرر ان يلعب العراق والسعودية اليوم نهائي البطولة المقامة في سلطنة عمان.



  8. #18
    الصورة الرمزية كـآبـتـن عـلـي
    كـآبـتـن عـلـي غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    Basrah
    المشاركات
    52,851

    افتراضي روابط لنقل مباراة نهائي آسيا تحت 22 سنه العراق & السعوديه

    روابط لنقل مباراة نهائي آسيا تحت 22 سنه العراق & السعوديه

    شط العرب
    شط العرب

    http://goo.gl/vz8JHt للنت الضعيف في العراق

    http://goo.gl/3k0oXN يوتيوب HD

    روابط اضافية
    iqcar: iraq vs ksa live 3

    iqcar: iraq vs ksa live 4

    iqcar: iraq vs ksa live 5

    iqcar: iraq vs ksa live 6

    ْ


  9. #19
    الصورة الرمزية كـآبـتـن عـلـي
    كـآبـتـن عـلـي غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    Basrah
    المشاركات
    52,851

    افتراضي

    شط العرب

    ْ

  10. #20
    الصورة الرمزية كـآبـتـن عـلـي
    كـآبـتـن عـلـي غير متواجد حالياً عضوية التميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    Basrah
    المشاركات
    52,851

    افتراضي اليوم .. منتخبنا الأولمبي متأهب لخطف الذهب الآسيوي من ملعب السيب العماني

    اليوم .. منتخبنا الأولمبي متأهب لخطف الذهب الآسيوي من ملعب السيب العماني



    شط العرب

    يقف منتخبنا الاولمبي بكرة القدم، مساء اليوم الاحد، على مرمى حجر من خطف لقب النسخة الاولى لكأس آسيا للمنتخبات الاولمبية دون 22 عاما الذي يسدل الستار على منافساته بملعب السيب في العاصمة العُمانية مسقط في اللقاء الختامي الذي يجمعه بنظيره السعودي في قمة خليجية عربية آسيوية، اللقاء الذي سيكون على الارجح الاكثر اثارة في البطولة التي شهدت مشاركة 16 منتخبا من مختلف دول القارة.وسيكون كل من العراق والسعودية على موعد كروي مرتقب ومنازلة على الاديم الاخضر ليبرهن كلاهما احقية منّ يستحق اللقب، الذي يعد التجربة الاولى من نوعها للاتحاد القاري لهذه الفئة التي تسهم نسختها المقبلة بانتقال الفرق الاربعة الاولى الى نهائيات مسابقة كرة القدم للدورات الاولمبية دون خوض التصفيات القارية الاولية.
    وتجرى المباراة التي تعد مهمة، ينقلُ فيها الفائز كأس البطولة الى بلاده وينهي مجهودات كبيرة بذلت في غضون اسبوعين، بتمام الساعة السادسة والنصف مساء بتوقيت العاصمة بغداد، التي ستشهد حضور جاليتنا المقيمة في مسقط الى ملعب اللقاء لمؤازرة فريقنا الذي لم يبخل حق عشاقه ومشجعيه في تحقيق الانتصارات المتتاليةوالتي يرغب فيها الجميع ان تتوج الجهود وتسهم في خطف الكأس.وكان المنطق قد فرض نفسه بقوة، حينما، توج جهود لاعبي فريقنا في بلوغ النهائي الآسيوي الحلم، باليوم الذي سيحول بغداد الحبيبة وكل مدننا الغالية الى يوم اعراس يطلق فيها جمهورنا العنان ويتغنى بما سطره ويسطره لاعبونا في ملاعب العاصمة العُمانية مسقط وهم يقفون ابطالا بما تفوقوا به على منافسيهم.


+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك